العربي الجديد : آخر ملاكم هزم الأسطورة مايويذر يعيش حياة الفقر والمخدرات



آخر ملاكم هزم الأسطورة مايويذر يعيش حياة الفقر والمخدرات

يمكن أن يفخر البلغاري سيرافيم تودوروف بأنه آخر ملاكم ألحق هزيمة بالأسطورة الأميركي فلويد مايويذر عندما كان هاوياً، لكن ظل اسم هذا الملاكم مغمورا قبل أن تنهار مسيرته بشكل مفاجئ وتتحول حياته إلى مأساة كبيرة.

ويحتفظ مايويذر بسجل خال من الهزائم كملاكم محترف، لكن سجله عندما كان هاويا شهد 6 هزائم آخرها في نصف نهائي منافسات وزن الريشة بأولمبياد أتلانتا 1996 أمام تودوروف الذي حرمه من الوصول للميدالية الذهبية.

تفوق تودوروف آنذاك (10 – 9) على مايويذر الذي ضمن برونزية وتلقى الملاكم البلغاري عرضا مغريا لدخول ملاكمة المحترفين، لكنه أراد أن يؤجل الخطوة لذا رفض العرض وكانت هذه خطيئة حياته التي يندم عليها حتى الآن.

وقال تودوروف في مقابلة لصحيفة (نيويورك تايمز) “تلقيت أنا ومايويذر عرضين بعد هذا النزال لدخول عالم الاحتراف، ارتفعت مكانة مايويذر كثيرا بعد الهزيمة، بينما تدهورت مسيرتي بعد الفوز”. وخسر تودوروف المواجهة النهائية أمام التايلاندي سوملوك كامسينج الذي انتزع الذهبية، وهو ما اعتبره البلغاري “مؤامرة من الحكام”.

وبعد عودته إلى بلغاريا تلقى تودوروف وعودا من مسؤولين محليين بدعمه مالياً بعد إنجازه لكن هذا لم يحدث. ونال عرضا لتمثيل تركيا في بطولة العالم عام 1997 مقابل مليون دولار لكن الاتفاق لم يتم بسبب خلاف بين اتحادي البلدين.  

ومع انعدام الدعم المالي اضطر تودوروف لاعتزال ملاكمة الهواة في 2003 وبدأ مشواره كمحترف بحثا عن المال لكنه تعرض لعدة هزائم أنهت مسيرته سريعاً. ويعيش تودوروف مع أسرته في قرية صغيرة ببلغاريا واعترف بأنه تضرر نفسيا ودخل في نوبات اكتئاب إلى اليوم واضطر للعمل مع عصابات للاتجار بالمخدرات.

(العربي الجديد)


اقرأ الموضوع على العربي الجديد

تعليقات فيس بوك

شاهد أيضاً

المصريون : في القضايا المصيرية.. "السيسي" يتخلى عن درب سابقيه

تعاقب على مصر أكثر من رئيس للجمهورية، اختلف كل منهم في طريقة وأسلوب إدارته لمقاليد …

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com