حرية بوست : جريدة حرية بوست | هل ينجح اردوغان فى تحريك المفاوضات مع اوربا برفع شعار ” اهلا باللاجئين”

بعد محادثات طويلة بدأت عام ٢٠٠٥ لانضمام  تركيا إلى الاتحاد الأوروبي ولم انتهى حتى الان.

ولعل الموقف الاخير الذى تعرضت له من محاولة فاشلة للانقلاب العسكرى كان سببا لان يصوت البرلمان الأوروبي لصالح قرار يطالب المفوضية الأوروبية وحكومات ثمان وعشرين دولة هي أعضاء الاتحاد بتجميد مفاوضات انضمام تركيا مؤقتاً، بسبب الإجراءات الأمنية وحملة الاعتقالات التي اتخذتها الحكومة التركية عقب محاولة الانقلاب الفاشلة.

 

وهو الامر الذى اثار الغضب التركى ،وفي أول رد فعل، وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التصويت غير الملزم لأعضاء البرلمان الأوروبي على تجميد محادثات انضمام تركيا للإتحاد الأوروبي بأنه بلا قيمة.

و يخرج اليوم اردوغان ليذكر اوربا بدوره الذى يمارسه فى حماية تركيا عبر البوابات الحدودية موجها حديثه الى اوربا 

 إن “تركيا لا تفهم لغة التهديد، وإذا بالغتم في إجراءاتكم، سنفتح المعابر الحدودية أمام اللاجئين،” حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية “الأناضول”.

 

وأضاف أردوغان: “لم تفوا بوعودكم. عندما كان هناك 50 ألف لاجئ على حدود تركيا وبلغاريا، صرختم. قلتم: ماذا سنفعل إن فتحت تركيا بوابات الحدود؟” مستطردا: “إذا تماديتم سنفتح البوابات الحدودية.”


اقرأ الخبر على حرية بوست

تعليقات فيس بوك

شاهد أيضاً

كلمتي: وزير التموين: "السيسي" كريم أوي ##التموين

أعرب علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، عن سعادته البالغة بقرار عبدالفتاح السيسي برفع قيمة …

Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com